منتدى اون لاين العربي

اهلا وسهلا بيك اخى زائر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 وقفة مع يتيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مازن سعيد
عضو هام
عضو هام
avatar

عدد المساهمات : 111
نقاط : 334
السٌّمعَة : 0
العمر : 29

وقفة مع يتيم Empty
مُساهمةموضوع: وقفة مع يتيم   وقفة مع يتيم Emptyالأربعاء نوفمبر 10, 2010 5:07 pm

إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
و أشهد إن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد إن محمداً عبده و رسوله
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }
[ آل عمران/102]
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً } [ النساء/1]
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }
[ الأحزاب/71]
أما بعد'
فإن اصدق الحديث كلام الله ,وخير الهدي هدي محمدا صلى الله عليه وسلم, وشر الأمور محدثاتها, وكل محدثتاً بدعه, وكل بدعة ضلاله,
وكل ضلالة في النار.
معشر الأحبة'
المفترض والمتوقع إننا نتحدث عن رمضان فهوعلى وشك الحلول والقدوم ولكن جاء في التعاليم على أن يكون الحديث في هذه الجمعة مخصص للحديث عن الأيتام ,,ونِعم الحديث,,
أقول:الأمة مكلفة برعاية مصالحها وحقوقها,
مأمورة بالتعاون فيما بينها على البر والتقوى والمودة والنصرة
التفاضل فيما بينها بالتقوى والعمل الصالح والتسابق في البر والمعروف
والتنافس في الفضل والإحسان,و الإسلام اثبتا للأمة حقوقاً و واجبات في فئاتها وطبقاتها ،أنها حقوق و واجبات ثابتة مقرونة بحق الله تبارك وتعالى
في إفراده بالعبادة قال تعالى:
{ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً }
[ النساء/36]
وقال:
{ وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } [ الأنعام/152]
إلى أخر الحقوق العشرة في قوله سبحانه وتعالى:
{ وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [ الأنعام/153]
حقوقاً عظمى, و وصايا كبرى التقصير فيها من الكبائر, والتفريط فيها من الموبقات,حقوقاً للوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وأبناء السبيل والجيران والأصحاب والأغراب ،،
وهذه وقفه أحبتي مع حق من هذه الحقوق تضمنته هذه الآيات الكريمات حق عظيماً يتأكد التذكير بهٍ والمسلمون بمشكلاتهم ومحنهم يتزايد فيهم صاحب هذا الحق وتتنوع في تكاثره الأسباب ،،
إنهُ حق اليتيم
حسب اليتامى أن يكون أسوتهم محمد صلى الله عليه وسلم فتلك وربك هي الانسانيه بجلالتها وهي الحقوق بأسمى معانيها وحسب الأوفياء ان يعلموا أن يُتم محمد صلى الله عليه وسلم قد رعاهُ ربه وتولاه فأواه وهداه
قال جل في علاه:
{ أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى } [ الضحى/6]
وحسبٌ كافل اليتيم إن يكون مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنات عدنً كهاتين وأشارا عليه الصلاة والسلام بأصبعه السبابة والوسطى وقد يرغبوا مُحبو الخير إن يعرفوا السر في بلوغ الكافل هذه المنزلةً العظيمة والرتبةً الشريفة ليكون قرينً بنبيه في المقام العظيم.
قال أهل العلم:إن محمداً صلى الله عليه وسلم كتب الله على يديهِ هداية قوم كانوا في ضلال مبين قام عليهم وأصلح شأنهم علمهم وأرشدهم ودلهم على الحق والصراط المستقيم وكذلك كافل اليتيم يحفظ يتيمه في حال صُغرهِ
لا يعقل ولا يفقه فيدله ويهديه ويهذبه ويربيه ،
وإذا ما بلغى مبلغ الرجال كان رجلاً سويًًا محفوظ الحقوق موفور الكرامة مع ما يتحمل الكافل من تبعات الوصايةِ والرعاية وشؤون التربيه وحسن العناية وما يحف بذلك من تقوى ونزاهةً وعفاف ،هذه هي الأنسانيه وهذه
هي حقوقها في دين الله جل في علاه .
عباد الله ان لليتيم حظًا موفوراً في نصوص الكتاب والسنة رعايةً وحفظًا و تربية ً وتأديبًا وعنايةً ًشديدةً في الكف حتى عن إيذاءه وقهرهِ وزجرهِ أو نهره ،في أوائل ما تنزل من القران المكي
فقال جلا في علاه:
{فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ} [ الضحى/9]
وقال ايضاً:
{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ(1) فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ }
[ الماعون/1/2].
وقال:{ كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ } [ الفجر/17]
وقال: {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ (11)و َمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ(12) َفكُّ رَقَبَةٍ (13) أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ (14) يَِتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ(15) أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ (16)[ البلد].
و في الحديث إني أحرج عليكم حق الضعيفين اليتيم و المرأة
وفي مسلم كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة
قال الأمام ابن بطال ،،وأسمع بارك الله فيك...
حق على من سمع هذا الحديث ان يعمل بهٍ ليكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة ولا منزله في الآخرة أفضل من ذلك،
أنا و اليتيم كهاتين في الجنة, قال:حق على من سمع هذا الحديث ان يعمل به حتى يكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة,
كان ابن عمر -رضي الله عنهما- لا يجلس على طعام إلا على مائدته أيتام
أحبتي'
اليتيم فرد من إفراد الأمة, ولبنةً من لبناتها, ان غير اليتيم يرعاه ابواه يعيش في كنفهما ,تضلله روح الجماعة ,يفيض عليه والداه من حنانِهما, ويمنحانه من عطفهما,ما يجعله بأذن الله بشراً سوياً وينشأ فيه إنشاءً متوازنً ,
أما اليتيم فقد فقد هذا الراعي و أحسَ بالعزلة ومال الى الانزواء ،
ينشدوا عطف الأبوة الحانية ويرموا إلى من يمسح رأسه ويخفف بؤسه, يتطلع الى من يُنسيه مرارة اليتم وألام الحرمان،كم من أم لأيتام يحوم حولها صبيتها وعينهم شاخصة تحول لعلهم يجدون عندها ما يسد حاجتهم ويكفيهم وان شئتم إن تذرفوا الدمع ساخنًا ،فاذكروا ساعة الاحتضار ودنو الأجل فتذكروا حال الصبية الصغار والذرية الضعاف الذين يتركهم هذا المحتضر ورائه يخشى عليهم ظروف الحياة وبلاء الدهر يتمنى لهم ولياً مرشدً يرعاهم كرعايته ويربيهم كتربيته يعوضهم بره وعطفه ،
من تذكر هذه الساعة وعاش هذه الحالة فـ ليذكر حال اليتيم ,
قال الله:
{و َلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُواْ مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافاً خَافُواْ عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَلْيَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً} [ النساء/9]
ان اليتيم اذا لم يجد من يستعيض به حنان الأب المشفقِ والراعي الرافقِي
فأنه,سيخرج نافر الطبع ويعيش شارد الذكر لا يحس برابطه, ولا يفيض بمودة وقد ينظر نظر الخائف الحذر ,بل قد ينظر نظر الحاقد المتربص وقد يتحول في نظراته القاتمة إلى قوةً هادمه.
عباد الله''
من خيِار بيوت المسلمين بيت فيه يتيم يُحسَن إليه فخفض الجناح لليتامى والبائسين دليل الشهامة وكمال المروءه ،
و كما قال -صلى الله عليه وسلم-:
((صنائع المعروف تقي مصارع السوء وتحفظ من المحن والبلايا )
ان كنت عبد الله ' تشكو قسوةً في قلبك فأدني مِنك اليتامى وامسح على رؤوسهم, وأجلسهم على مائدتك, وألن لهم جانبك ،
قال الله عن عباده الصالحين،،
{وَ يُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً (Cool إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً (9) إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً(10) فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً(11)}
[ الإنسان]
عباد الله،،
و لا تقوم الحقوق على وجهها, ولا يحفظ للناس أشيائهم إلا حين يأخذون كتاب ربهِم بقوه,يرجون وعده ,ويخافون وعيده,
قال سبحانه:
{ إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً } [ النساء/10]
وقال:
{وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَتَبَدَّلُواْ الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوباً كَبِيراً } [ النساء/2]
اي إثم عظيم جاء في سبب نزول هذه الآيات,فحرج الذين عندهم أيتام من أصحاب النبي-صلى الله عليه وسلم- حين سمعوا هذه القوارء وهذا التهديد والوعيد ، خافوا فعزلوا طعام الأيتام وشرابهم فـصاروا يأكلون منفردين ويعيشون منعزلين وامتنع آخرون من كفالة اليتيم تحرُجاوتعففا وكان هذا موضع حرجً أخر,فعزل اليتيم و نبذه في ركن من أركان البيت وفصله عن إسراره من الأطفال له الأثر السيئ في تربيته وضياع ماله فسألوا رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، فنزل القران مجيبً لهم،

{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }
[ البقرة/220]
فرُفع الحرج,بتوجيه عميق وهدف عال, ' فُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ'
إن الغاية هي إصلاح اليتيم,إصلاحُ بكل معاني الإصلاح , من التهذيب والتربية والتنشئة على الدين والعلم والخلق القويم,وهذا أعظم واهم من الاشتغال بإصلاح المال وحده,وكل من الأصلاحين مطلوب ،
'وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ'
إنهم إخوانكم فَشُأنُ الأخوة المساواة والمخالطة في الكسب والمعاش ,
مخالطةً في أخوة صادقه مبنية على المسامحه , وانتفاء مظلة الطمع ,
اما إذا فسدت النوايا, واستغل ضعف اليتيم وقلة إدراكه, فقد جاء الوعيد
قال الله:
{ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ } [ البقرة/220]
وكم من ضالم على أوقاف و أوصياء على أيتام انزلقوا في الشبهات ثم ترقوا الى المحرمات ,فغلبتهم أطماعهم حتى أصبح واحدهم غنيا من بعد فقر,قاسيًا من بعد لين فويلٌ لهم ثم ويلٌ لهم ،،
قال الله:
{إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْماً إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَاراً وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً } [ النساء/10]
نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم,أقول ما تسمعون:, وأستغفر الله العظيم لي ولكم من كل ذنب فأسغفروه انه هو الغفور الرحيم , و وسعوا لإخوانكم يوسع الله لكم ,,
الحمد لله على إحسانه, والشكر له سبحانه على توفيقه وامتنانه , وأشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له تعظيمًا لشأنه, وأشهد ان محمدا عبده ورسوله داعي الى رضوانه اللهم صلي وسلم وبارك عليه وعلى اله وصحبه و إخوانه, اما بعد:
أحبتي'
أوصيكم ونفسي بتقوى الله,أتقوا الله عباد الله, أتقوا الله و اتقوا يوماً ترجعون فيه الى الله ،اعلموا ,وفقنا الله وإياكم جميعاً المسلمين لما يحبه ويرضاه, ان لكفالة اليتيم والإحسان إليه والسعي على الأرامل والمساكين و الإحسان إلى الجار ,فضلا له فضل عظيم يوفق الله تعالى للقيام به من شاء من خلقه,
والله تبارك وتعالى يقول: في سورة آل عمران،،
{ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً } [ آل عمران/30]
ويقول: في سورة النبأ
{ يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ } [ النبأ/40]
فالسعيد حقا هومن وفق للقيام بهذه الأعمال واستعمل ماله في مصالح نفسه و أهله المشروعة, وكفالة الأيتام, والسعي على الأرامل والمساكين وسد الخلات والسعي على ذوي الحاجات ..
اما اليتيم' فهو الذي مات أبوه وهو لم يبلغ,,مات أبوه الذي كان يرعاه بنفسه وماله ويحبه من أعماق قلبه, ويؤثرُ مصلحتهُ على مصلحته, وان مما يذرف الدمع من العين ساخنًا ساعة الموت,, صبية صغار وذرية ضعفاء, يُخَلفهم الميت ورائه يخشى عليهم مصائب الدنيا وخروقها ويتمنى لهم من يقوم مقامه يرعاهم كرعايته , ويسوقهم كـسياقته ،يعزيهم ببره ولطفه عن أبيهم الراحل , ويشعرون معه بالعناية ,التي يجدونها عنده ,فكأن والدهم حي لم
يفقدوا منه الا جسمه , والذي يتعاهد اليتيم ,ويؤدبه ويلاحظه ويهذب نفسه و يحنوا عليه وتطمئن قلوب أقاربه اذا راءوه,,هذا الذي يتعامل مع اليتيم على هذا النحوحَريٌ بمرتبة المقربين من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم الدين دل على ذلك حديث سهل ابن سعد, في صحيح البخاري وغيره
قال:قال صلى الله عليه وسلم:
((انا وكافل اليتيم في الجنة كهذا ,وقال بأصبعيه السبابة والوسطى))
اي قرن بين الأصبعين هاتين مبينًا قرب كافل اليتيم منه يوم القيامة ,وأشار بهما وقال:انا وكافل اليتيم في الجنة هكذا,وفي هذا ترغيب في كفالة الأيتام والعناية بأمورهم, فلهم حق عظيم على المسلمين يقوم به من وفقه الله تعالى لذالك ،ولقد أوصى الله جل وعلى باليتامى ليصيروا كمن لم يفقد والديه
فقال في سورة البقرة:
{ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ } [ البقرة/220]
اما الأرمله:
فهي التي فقدت زوجها فهي بحاجة الى الملاحظة لأنها ضعيفة وحاجات النساء كثيرة دقيقة وجليلة, الذي يتعاهد الأرملة التي فقدت زوجها الذي يرعاها من بعده مع أيتامها ,فيسليها عن الفجيعة,وعن تلك المصيبة .ويكفُ يدها عن السؤال عن ما في أيدي الناس ,ويصون ماء وجهها,,له عند الله اجرعظيم,يكفيه في ذلك ماقاله -صلى الله عليه وسلم- عند البخاري وغيره
من حديث ابي هريرة قال:عليه الصلاة والسلام,
((الساعي على الأرمله والمسكين ,كالمجاهد في سبيل الله,او كالذي يصوم النهار ويقوم الليل))
اما المساكين:
فهم الذين أسكنتهم الحاجة فلا يجدون كفاية لقوتهم وسكناهم وأمورهم ونفقاتهم , إما بسبب فقد المال, او بسبب العجز عن الكسب لكبر او لصغرٍأو عمى او شلل او نحو ذلك من الأسباب المقعدة و المسكنة عن تمكين المرء ان يجد كفاية نفسه وأهله ممن يعول ،فهؤلاء حريٌ بالمسلمين مساعدتهم وتفقد أحوالهم وأمورهم والسعي عليهم وإعانتهم على عمل يحسنونه من تعليم او صنعة, او زراعة او وظيفة يكفون بها وجوههم و أيديهم عن السؤال , وقد يكون المسكين قريبًا أو ذا رحمً فيعظم حقه ويكون السعي عليه بر, و صله , ومن يعيل المساكين, ويسعى عليهم,ويتفقدهم يتضاعف أجره عند الله إضعافً مضاعفه فهذه فرص ثمينة يوفق الله السعيد من خلقه ,
ومن يجمع المال بعرق الجبين لا لينفقه في ترف او تبذير او لذه او سمعه,بل ينفقه فيما يحب الله ويرضاه من القيام بمصالح نفسه واهله ولمواساة اهل الحاجات فهذا هو الذي يستفيد من المال في الدنيا ويجده مدخراً له يوم القيامة وهو أيضا الحري بمرتبة المجاهدين ومنزلة المقربين.

الناس بالناس مادام الحياة بهم والسعد لاشك تاراتٌ وتاراتُ،و أفضل الناس من بين الورى رجلٌ تقضى على يده للناس حاجات ،و أشكر فضائل صنع الله إذاجعل إليك لا لك عند الناس حاجات،،
قد مات قومٌ وما ماتت مكارمهم * * وعاش قومٌ وهم في الناس أمواتُ

ورمضان على الأبواب وحاجات المساكين والأرامل واليتامى تحتاج الى من يسدها ويقوم بها ,فساهموا معنا في ذلك فـلدينا من الأسر المحتاجه والأرامل واليتامى ما لله به عليم ، فـلنصحح النوايا قبل دخول رمضان ,
في رفع شعار الترابط والتكافل وشعار الجسد الواحد ,فيما بيننا البين
ان نرحم الفقير والمحتاج ., ان نعين الناس ,ونعين بعضنا بعضا على نوائب الدهرألا وصلوا وسلموا على من أمركم الله بالصلاة عليه
فقال جل من قائل:
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} [ الأحزاب/56]
اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان
اللهم بلغنا رمضان
وارزقنا صيامه وقيامه إيماناً واحتساباً يـا ذا الجلال و الإكرام ,اللهم وفقنا لسد حاجات اليتامى والأرامل والمساكين ,واجعلنا إخوةً متحابين متعاونين يا قيوم السموات و الأراضين,
اللهم ارحم ضعفنا وتقصيرنا وجهلنا و إسرافنا في أمرنا يا أرحم الراحمين
اللهم حبب إلينا الإيمان,وزينهُ في قلوبنا ,وكره الينا الكفر والفسوق والعصيان,اجعلنا يا ربنا من الراشدين,أمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا ,واجعل ولايتنا فيمن خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين,اللهم انصر المجاهدين في سبيلك الذين يقاتلون من اجل أعلاء كلمة دينك,,اللهم انصر من نصرهم , اللهم اخذل من خذلهم وقوي عزائمهم ,واربط على قلوبهم ,وثبت الأقدام ,وفك أسرانا وأسراهم يا رب العالمين ,
اللهم اكبت عدوك وعدوهم من يهود ونصارى وشيوعيين ومنافقين ,
يا جبار السموات و الأراضين
إنهم لا يعجزونك يا قوي يا عزيز,
اللهم لا تحرمنا خير ما عندك بأ سوء ما عندنا يا علي يا عظيم
عباد الله'
ان الله يأمروا بالعدل والإحسان ،و ايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي، أعظكم لعلكم تتذكرون ،فاذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ، ولذكر الله اكبر ، والله يعلم ما تصنعون



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جذاب
في طور التقدم
في طور التقدم
avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 75
السٌّمعَة : 0

وقفة مع يتيم Empty
مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع يتيم   وقفة مع يتيم Emptyالجمعة نوفمبر 12, 2010 2:40 pm

مشكوووووووووووور{هــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عسولة
المديرة
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 99
نقاط : 131
السٌّمعَة : 0

وقفة مع يتيم Empty
مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع يتيم   وقفة مع يتيم Emptyالثلاثاء نوفمبر 16, 2010 6:53 pm

بعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يونس
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 163
نقاط : 186
السٌّمعَة : 9
العمر : 24

وقفة مع يتيم Empty
مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع يتيم   وقفة مع يتيم Emptyالسبت نوفمبر 20, 2010 4:02 pm

مشكور يا غالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اون لاين العربي
مدير
مدير
avatar

ذكر عدد المساهمات : 61
نقاط : 169
السٌّمعَة : 0
العمر : 24

بطاقة الشخصية
ما رأيك بالمنتدى ما رأيك بالمنتدى: 10

وقفة مع يتيم Empty
مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع يتيم   وقفة مع يتيم Emptyالثلاثاء نوفمبر 23, 2010 5:14 am

مشكور يا غالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة مع يتيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اون لاين العربي :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: