منتدى اون لاين العربي

اهلا وسهلا بيك اخى زائر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 الطفل الأعسر وكيفية التعامل معه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
EVA 2013
عضو متقدم
عضو متقدم
EVA 2013

عدد المساهمات : 141
نقاط : 185
السٌّمعَة : 0
العمر : 30

الطفل الأعسر وكيفية التعامل معه  Empty
مُساهمةموضوع: الطفل الأعسر وكيفية التعامل معه    الطفل الأعسر وكيفية التعامل معه  Emptyالأربعاء أغسطس 01, 2012 11:08 am

تقلق بعض الأمهات حين يمسك أطفالهن القلم أو الملعقة باليد اليسرى خوفاً من أن يصبحوا عسراً، فيعملن جاهدات لجعل أطفالهن يمّناً ولكن عبثاً يحاولن وهذا الخوف من أن يكون الطفل أعسر مردّه إلى المفاهيم الاجتماعية الخاطئة التي تقول إن استعمال اليد اليسرى غير مستحب أو أنه يؤثر في صحّة القلب أو أنه مؤشر لأن الطفل أقلّ ذكاءً من أقرانه فهل هذه المقولات الشعبية صحيحة وكيف يردّ عليها أصحاب الاختصاص؟


أسباب ولادة طفل أعسر ؟


من المعلوم أن ٩٠٪ من الناس يولدون ويستعملون اليد اليمنى و ١٠٪ فقط يولدون عسراً عادة عندما نتكلّم على مركز الحركة في الجسم نعني العين واليد والقدم ولكن ليس من الضروري أن يكون استعمال هذه الأعضاء متلازماً .






فمثلاً إذا كان الطفل يكتب بيده اليمنى فهذا لا يعني أن العين التي يصوّب بها هي اليمنى والقدم التي يركل بها الكرة هي أيضاً اليمنى ولكن عموماً هذه الأعضاء تلازم بعضها في الحركة .


أما أسباب العسر فأوّلها وراثي، فهناك احتمال ١٥٪ أن يولد الطفل أعسر إذا كان أحد الوالدين أعسر, وتزيد النسبة إلى ٢٥٪ إذا كان كلا الوالدين أعسر وتشكل نسبة الأطفال العسر ١٠٪ في المجتمع .


وفي المقابل هناك دراسات طبيّة تشير إلى أن وضع الجنين في رحم الأم له أثر في احتمال ولادة طفل أعسر، فإذا كان موضعه طوال شهور الحمل في الجهة اليسرى في رحم الأم قد يولد الطفل أعسر، لكن هذا ليس مؤكداً وهناك عوامل أخرى نادرة عندما تحدث مشكلة في تكوين الدماغ، إذ أنه وخلال تكوّن الجنين إذا تعرضت الجهة اليسرى من الدماغ لعطب لسبب أو لآخر فمن المؤكد أن يولد الطفل أعسر .


ذلك أن الجهة اليسرى هي التي تحرّك الجزء الأيمن من الجسم والع** صحيح وعندما تتعرض جهة الدماغ اليسرى للعطب فإن جهة الدماغ اليمنى هي التي تتحكم في حركة أطراف الجسم وبالتالي يولد الطفل أعسر وكذلك التوائم إذا كان أحدهما أعسر فهناك احتمال أن يكون الشقيق التوأم الثاني أعسر .


- لماذا يخشى الأهل من أن يكون طفلهم أعسر ؟


يفضّل الأهل استعمال اليد اليمنى نظراً إلى المقولات الشعبية التي ترى أن استعمال اليد اليمنى فيه بركة في الماضي كانوا يضربون الطفل على يده اليسرى إذا استعملها بدل اليد اليمنى، وهذا لا يجوز، لأن تكوين الدماغ تطوّر بهذه الطريقة ويجدر احترام التكوين الفيزيولوجي الطبيعي للدماغ .


- هل صحيح أن الطفل الأعسر أقل ذكاءً من الطفل الأيمن ؟


لا وهذا من المفاهيم الشعبية الخاطئة فالطفل الأعسر لديه نسبة الذكاء نفسها التي لدى الطفل الأيمن، غير أن بعض الدراسات الطبيّة بيّنت أنه من الممكن أن يواجه الطفل الأعسر مشكلات في القراءة والكتابة "ديسل**يا" أي عسر القراءة و"ديسغرافيا"أي عسر الكتابة, يعني إذا أخذنا ١٠٠ طفل يعانون عسراً في القراءة والكتابة نجد أن هاتين المشكلتين موجودتان بنسبة أكبر لدى الأطفال العسر, ولكن لاحظت الدراسة أن نسبة الأطفال العسّر البارعين في الرياضة البدنية أكبر من أقرانهم اليمّن .


- لماذا نجد أطفالاً عسراً لديهم القدرة على استعمال الجهة اليمنى واليسرى في الوقت نفسه ؟


عندما يبدأ الطفل بإدراك الأشياء حوله، لا يهتم ما إذا كان عليه استعمال يده اليمنى أو اليسرى، وهذا طبيعي لأن الطفل قبل السنتين يبدأ باكتشاف حاسة اللمس لديه ويريد أن يكتشف كل ما تقع عليه يداه، ويبدأ بتنسيق حركة جسمه تبعاً لرغبته في الاكتشاف من دون أن يحصل تمركز في الحركة، فيستعمل يديه معاً فإذا ناولته والدته شيئاً ما بيده اليمنى يتسلمه وكذلك يفعل إذا ما ناولته بيده اليسرى وبعد الثالثة .

يبدأ ظهور علامات تحوّل الاستعداد الحركي نحو أحد الشقين، الأيسر أو الأيمن من جسمه، ويثبت مركز الحركة تدريجاً ويصبح مؤكداً تبعاً لاستعداد الطفل لاستعمال إحدى يديه لذا على الأم أن تترك لطفلها حريّة التبديل في استعمال يديه ولا تحاول أن تعارض ميوله الطبيعية، وعليها أن تتركه يحدد بنفسه اليد التي يستعملها أكثر وعموماً قبل الثالثة يصعب الحكم ما إذا كان الطفل أعسر أم أيمن وأحياناً لا يثبت هذا الأمر إلا عند بلوغ العاشرة.


- نصائح عملية تساعد الطفل الأعسر :

١- وضع الدفتر بالاتجاه المناسب: عندما يريد الطفل الأعسر الكتابة أو الرسم يمكن الأم أن تضع له الورقة أو الدفتر باتجاه يده اليسرى مما يسهّل عليه البدء بالكتابة .

٢- مساعدته في تركيز يده على الصفحة والقلم: الطفل الأعسر عادة يمسك القلم بشكل سيئ خصوصاً إذا لم يتوافر لديه قلم يأخذ في الاعتبار أنه أعسر, ويلاحظ أن يده تدفع القلم ليكتب بدل جره بانسياب وإذا كانت يده تخفي ما يكتبه على الأم أن تحاول معه إيجاد الوضع الأفضل ليده أثناء الكتابة .

3- مساعدة الطفل على الاسترخاء: قد يستغرق تعلّم الطفل الأعسر الكتابة وقتاً أطول من قرينه الأيمن لذا لا يجوز استعجاله بل مساعدته، ويمكن تعليم أوضاع الكتابة عن طريق اللعب، وجعله يدرك أي وضع يناسبه .


ملاحظة لا بد منها :

أحياناً يطوّر الطفل الأعسر نظام كتابة مرآة، فتأتي الأحرف و ترتيب الكلمات في الجملة بشكل معا** تماماً إذا لاحظت الأم هذه الظاهرة عند طفلها من الضروري جداً استشارة اختصاصي نفس حركي .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطفل الأعسر وكيفية التعامل معه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اون لاين العربي :: منتديات الأسرة :: الطفل والطفولة-
انتقل الى: